الصناعة في منطقة نجران

نبذة عن الصناعة في  منطقة نجران

بلادنا تمتلك قدرات استثمارية ضخمة، وسنسعى إلى أن تكون محركاً لاقتصادنا ومورداً إضافياً لبلادنا " صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ن بن عبدالعزيز آل سعود وإنطلاقاً من هذه القناعة، وتماشياً مع مستهدفات الرؤية الطموحة للمملكة 2030 تشهد كافة مناطق المملكة نهضة تنموية شاملة في كافة القطاعات وعلى رأسها قطاع الصناعة.
ولأن نجران أرض التاريخ والإمكانات البشرية والثروات الكامنة والمتنوعة فتعد من المقاصد الاستثمارية الواعدة – بإذن الله – بما تمتلكه من مجالات ومقومات للاستثمار في المنطقة حيث تعتبر منطقة نجران من المناطق الحدودية المهمة للمملكة، وبها العديد من الجبال مثل جبال المسار، وجبال القهرة، وجبل خربان، وجبال الجوشن، وجبال بئر عسكر المشهورة بالجرانيت، كما يوجد بها العديد من الأودية مثل وادي نجران، ووادي حبونا، وادي الحبط، عشارة، صيحان، والسهول المنبسطة والكهوف والهضاب مثل هضبة نجران، والتجمعات الرملية.
وتنقسم مصادر المياه في نجران إلى المياه الجوفية، والمياه السطحية، وعدد السدود بها يبلغ 18 سداً.
أما عن رأس المال البشري لمنطقة نجران فتمثل نجران 1.8% من إجمالي سكان المملكة، منهم 349.579 نسمة من الذكور بنسبة 55.41% من سكان المنطقة.
ويبلغ عدد المشتركين على رأس العمل المجموعات الرئيسية للمهن 108.033 عامل، حسب بيانات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية مسح الربع الثاني 2019 م.
كما تتوافر في منطقة نجران العديد من الخامات منها: كتل الجرانيت، ومواد كسارات البحص، والمعادن النفيسة والمعادن المصاحبة، النحاس والمعادن المصاحبة له، خام الحجر الجيري والطين والرمل.
ويستحوذ خام كتل الجرانيت على النسبة الأكبر من الرخص الممنوحة في المنطقة بنسبة (73.5%)، بينما يستحوذ خام مواد كسارات البحص على النسبة الأكبر من الرخص الممنوحة على مستوى المملكة بشكل عام بنسبة (63.8%).